أعداد ضحايا زلزال تركيا وسوريا تتجاوز الـ 30 ألفا وتواصل الهزات الارتدادية

بعد مرور أسبوع على الزلزال، تجاوزت عدد ضحايا زلزال تركيا وسوريا 30 ألفًا مع انتشال المزيد من الجثث العالقة تحت أنقاض ركام المباني المدمرة في البلدين، في ظل استمرار عمليات البحث عن ناجين رغم تضاؤل الأمل في العثور عليهم..

زلزال تركيا وسوريا.. آخر حصيلة لأعداد الضحايا في البلدين

ووفقا لمتابعة فريق كوزال نت، قد تجاوز عدد القتلى على إثر الزلزال في تركيا 24 ألفاً و600 شخص، بينما وصل عدد الضحايا في سوريا إلى ما يقرب من 4500 شخص، بعد مرور 7 أيام على الزلزال.

وفي تركيا، تمكنت طواقم الإنقاذ نهار اليوم الأحد من انتشال العديد من الناجين تحت الركام في مدن تركية مختلفة، ولكن الآمال في العثور على المزيد منهم تتراجع، فيما أعلن الدفاع المدني “الخوذ البيضاء” شمال سوريا عن انتهاء عمليات البحث والإنقاذ.

أعمال البحث والإنقاذ تتواصل بعد زلزال تركيا وسوريا المدمر

وعلى الرغم من مرور أسبوع تقريبا على حدوث زلزال كهرمان مرعش المؤلم، لكن الهزات الارتدادية لا زالت متواصلة، إذ أعلن المركز الأورومتوسطي لرصد الزلازل والكوارث عن تسجيل 70 هزة ارتدادية في تركيا أمس السبت، وقد تراوحت الهزات بين 3 و4.7 درجات على مقياس ريختر.

بدوره، وعد رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان بالانتهاء من رفع الأنقاض والركام بأسرع وقت ممكن للبدء في عملية إعادة إعمار الولايات التركية  التي تضررت بفعل الزلزال الذي يعد الأعنف والأصعب خلال قرن كامل، وفقا للأمم المتحدة.

على الجانب الآخر في شمال سوريا، يواجه ملايين السوريين ظروفا شديدة التعقيد في ظل انعدام شبه تام للمساعدات الدولية والأممية، وذلك رغم الإعلان عن دخول أولى قوافل الإغاثة المرسلة من الأمم المتحدة وتركيا عبر معبر باب الهوى بين تركيا وسوريا.

في غضون ذلك، أعربت منظمات ومواطنون في المناطق المدمرة بتركيا وسوريا عن قلقهم من احتمالية انتشار الأوبئة في ظل بقاء الجثث تحت أنقاض المباني المدمرة، وقال نائب الرئيس التركي فؤاد أوكتاي، إنه اُتخذت كل التدابير اللازمة لمواجهة احتمال انتشار أوبئة في المناطق والولايات المنكوبة.

التعليقات مغلقة.