الرئيس التركي أردوغان يؤكد عزمه على حل مشكلة الكلاب الضالة في تركيا

بعد عودته أمس من زيارته الرسمية إلى المجر، أجاب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على أسئلة الصحفيين، ومن ضمنها قضية الكلاب الضالة في تركيا التي تصدرت العناوين مجدداً خلال الأيام الماضية.

ووفقاً لما نقله فريق كوزال نت، أشار الرئيس التركي أردوغان إلى قضية الكلاب الضالة في تركيا التي أصبحت مشكلة كبيرة مؤخراً. 

عدد الكلاب الضالة في تركيا وضحايا اعتداءاتها

وأكد الرئيس التركي أردوغان أن قضية الكلاب الضالة في تركيا أصبحت قضية مهمة للغاية بالنسبة للأطفال وكبار السن في البلاد، مشيراً إلى أن هناك حوالي 10 مليون كلب ضال وبلا مأوى في شوارع تركيا.

 وحول عدد ضحايا اعتداءات الكلاب الضالة في تركيا قال أردوغان “هناك حوالي 10 مليون كلب ضال وبلا مأوى في شوارعنا، وعندما ننظر إلى الوضع، نرى أن 48 من مواطنينا قد فقدوا سلامتهم الجسدية وحتى حياتهم خلال السنتين الأخيرتين بشكل مؤلم جداً”

وأضاف أردوغان أنه بسبب ظاهرة إرهاب الكلاب حاليًا، لا يمكن للمواطنين الأتراك المشي بحرية في الشوارع وأنهم يشكون من ذلك بكثرة.

واستمر أردوغان في الإجابة على السؤال الذي طرح حول مشروع إجلاء الكلاب الضالة والخطة المستقبلية في هذا الصدد.

نحن مصممون على القيام بذلك في الفترة القادمة

وأشار الرئيس أردوغان إلى وجود ترتيبات قانونية لمكافحة مشكلة الكلاب الضالة في تركيا والمتروكة بلا مأوى، حيث قال: “سواء كانت وزارة الصحة المعنية أو البلديات، فإنها تقوم بجمع الكلاب الضالة ووضعها في مأوى، لكن الجمع وحده لا يكفي. يجب جمعها في أماكن محددة ضمن إطار مأوى. على سبيل المثال، هناك مأوى في بلدية إسطنبول في منطقة “بيكوز”، وهناك أيضًا مأوى في بلدية “قونيا”.

وأكد الرئيس التركي أردوغان أنه يولي اهتمامًا خاصًا لهذه المسألة في البلديات التركية، مؤكداً على السعي للسيطرة على هذا الأمر من خلال الترتيبات القانونية. 

وتابع أردوغان “على سبيل المثال، أعجبت بعمل بلدية “بيكوز”، وبالطبع، تتطلب هذه الأمور مساحات كبيرة جدًا، حيث يجب أن تتوفر مساحات واسعة للقيام بذلك، وفي هذه المساحات الكبيرة، يجب أن يتم تشخيصهم وعلاجهم، وإذا لزم الأمر، يجب أن يتم إجراء عمليات جراحية لهم. بلدية”بيكوز” تقوم بذلك. وبنفس الطريقة، تقوم  بلدية”قونيا” بذلك أيضًا. ونحن مصممون على القيام بهذا في المستقبل، وسنبقى ملتزمين بهذا القرار.”

الجدير بالذكر، أن الجدل حول الكلاب الضالة في البلاد قد عاد أمس إلى الواجهة بعد تداول مقطع فيديو يظهر تخريب عددٍ من الكلاب الضالة لأحد السيارات في منطقة إسينيورت في إسطنبول، لاسيما بعد أن شهدت الفترة الماضية عدداً من حالات اعتداء الكلاب على المارة في عدد من الولايات التركية.

إعداد وتحرير: عبد الجواد حميد

التعليقات مغلقة.